القائمة الرئيسية

الصفحات

درس الضغط الاستعماري على المغرب للسنة الثالثة اعدادي

درس الضغط الاستعماري على المغرب و محاولات الاصلاح:


درس الضغط الاستعماري على المغرب و محاولات الاصلاح
درس الضغط الاستعماري على المغرب و محاولات الاصلاح

المستوى الدراسي : مستوى السنة الثالثة اعدادي
المادة الدراسية: الاجتماعيات مادة التاريخ
الدرس:  درس الضغط الاستعماري على المغرب ومحاولات الاصلاح

سنقدم لكم اليوم شرح مبسط لدرس الضغوطات الإستعمارية على المغرب و محاولة الإصلاح للسنة الثالة اعدادي, من خلاله سنتطرق لعدة مراحل مهمة مرت بها الدولة المغربية في القرن 19م, و كما يمكنكم تحميل الدرس بصيغة pdf  كما ستجدون أسفله .


فيدو درس الظغط الاستعماري على المغرب :




نهجت اروبا خطط ممنهجة للضغط على المغرب انتهت بفرد الحماية عليه في القرن 19م, من خلال هادا الدرس سنجيب عن عدة أسئلة.

ما هو سبب دخول فرنسا للمغرب ؟

تمكنت فرنسا من الجزائر فاستعمرتها, كبرت أطماعها فتوجهت نحو المغرب تحت ذريعة ملاحقة احد رموز المقاومة الجزائرية الأمير عبد القادر الذي احتمى بالمغرب , فكان هدا هو السبب الرئيسي الدي اتخدته فرنسا للدخول الى المغرب.

حينها قرر الأمير عبد الرحمان بن هشام مواجهة الجيش الفرنسي في المعركة الشهيرة المسماة ايسلي ( في 14 غشت 1844م بالقرب من مدينة وجدة).

الضغوطات التي مارسها الاستعمار على المغرب:

تعرض المغرب لعدة ظغوطات عسكرية و اقتصادية بهدف اضعافه امام الدول الأوروبية و بالتالي لتتمكن من نهب خيراته و استعماره.


الضغوط العسكرية الأوروبية التي تعرض لها المغرب :

أظهرت هده المعركة عدم التكافؤ بين الجيشين في العدد والعتاد (حيث اعتماد المغرب على أسلحة تقليدية وجيش يقدر بالمآت في المقابل اعتماد العدو على جيش جرار يقدر ب25000 جندي وأسلحة متطورة ) أدى إلى هزيمة المغرب هزيمة نكراء حيث فردت عليه  معاهدة  للا مغنية  سنة 1845م,كل هدا اظهر ضعف الجيش المغربي وزكى أطماع الاروبيين.
استغل الأسبان الظرفية فاحتلت الجزر الجعفرية سنة 1848م وشنت على  المغرب حربا في تطوان سنة 1860م انهزم فيها المغرب وفردت عليه عقوبات مالية مبالغ فيها أدت إلى إفلاسه وإثقاله بالديون .


التهافت الاستعماري على المغرب :

ضعف المغرب وهزيمته جعلته هدفا لأطماع  بعض الدول الاروبية التي فرضت عليه معاهدات اقتصادية تهدف لنهب خيراته و استغلال موارده الطبيعية, ومن أهم هده المعاهدات :

المعاهدة البريطانية المغربية :

في يوم 9 دجنبر سنة 1856م فرضت على بريطانيا على المغرب معاهدة تجارية تحصل من خلالها على مميزات ضريبية وقضائية.

الاتفاقية التجارية المغربية الاسبانية :

20 نونبر سنة 1861م فرضت عليه اسبانيا اتفاقية تجارية تصب في مصلحتها ماليا. 

المعاهدة المغربية الفرنسية :

في 17 غشت سنة 1863م فرضت فرنسا معاهدة رسخت من خلالها وجودها الاستعماري.

اتفاقية مدريد :

يوليوز سنة 1880م عقدت اتفاقية مدريد لتؤكد الامتيازات الممنوحة لدول الأوروبية, اضفاء عليها صبغة قانونية.

محاولات الاصلاح وأسباب فشلها :

حاول السلطانين محمد بن عبد الرحمان والحسن الأول القيام بإصلاحات تهم من جهة الجيش الإدارة والضرائب وأخرى  القطاع ألفلاحي والحرفي كلها باءت بالفشل لسببين:  

  • السبب الأول خارجي يكمن في رغبة الدول الاروبية  إضعاف  قدراته الاقتصادية وبالتالي الخضوع. 
  • السبب الثاني داخلي يتجلى في معارضة العلماء والفقهاء  لهته الإصلاحات لأنهم رأوا فيها مآمرة  من العدو ضد الإسلام وأنها تزيد من أطماعهم كما عارض الفلاحون والبدو الإصلاح ألفلاحي و الحرفي  نتج عن هته المعارضة انخفاض في الإنتاج  و العملة الوطنية.

كيف ساهم فشل الاصلاحات في فرض الحماية على المغرب ؟

تضهورت الأوضاع بعد فشل كل محاولات الإصلاح حيث انخفض الإنتاج , وارتفعت الأسعار وأصبح السكان عاجزين عن أداء الضرائب   فظهرت انتفاضات ضد السلطان وصراع على الحكم .

أدى كل دلك لحدوت انفلات سياسي و أمني في المغرب , حيث تدخلت فرنسا و اسبانيا عسكريا لتفرض الحماية على المغرب في معاهدة 1912م , وقعت في عهد السلطان عبد الحفيظ .

الخاتمة :


اسفرت الضغوطات التي مارستها أورويا على المغرب, بخضوعه وقبوله التوقيع على معاهدة الحماية في عهد السلطان عبد الحفيظ سنة 1912م, فاحتل من خلالها المغرب تدريجيا إلا ان هدا الاحتلال واجه مقوامة شرسة من بعض المدن والقبائل المغربية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. أقدم لكم شكرا ممتنا و جزيلا على هذه المواضيع المفيدة

    ردحذف

إرسال تعليق

في هدا الموضوع سنتطرق الى