درس مصر نموذج تنموي عربي السنة الثالثة اعدادي

سنتطرق الى

درس مصر نموذج تنموي عربي:

مصر نموذج تنموي عربي
درس مصر نموذج تنموي عربي السنة الثالثة اعدادي

مقدمة :تعتبر مصر نموذج تنموي عربي , و دلك لأنها تمكنت من احراز العديد من التقدمات الملحوظة في شتى المجالات , فماهي تجليات هته التنمية ؟ و ماالعوامل المفسرة لها؟ و ما هي أهم المشاكل التي تعاني منها؟

فيديو درس مصر نموذج تنموي عربي السنة الثالثة اعدادي:



وصف النموذج التنموي المصري : 

يتجلى النموذج التنموي المصري في قدرتها على إحراز تقدمات جيدة في مختلف القطاعات ,كما يلي.

تجليات التنمية المصرية في مجال الفلاحة و الصيد البحري: 

رغم القساوة المناخية التي تعرفها مصر , فهي تحقق تقدمات لا بأس بها في مجال الفلاحة و الصيد البحري على المستوى العالمي ,فهي تتوفر على سلسلة من الأراضي المروية المتواجدة على ضفاف نهر النيل حيت تنتشر زراعة قصب السكر و القطن مما يمكنها من احتلال المرتبة 15 عالميا في إنتاجهما, و 16 في إنتاج القمح , و أما بالنسبة للأسماك فهي تحتل المرتبة 23 عالميا.

تجليات التنمية المصرية في مجال الصناعة: 

تتوفر مصر على صناعات متنوعة كالصناعات الغذائية و صناعات النسيج , و الصناعات المعدنية الأساسية و المنتجات الكيماوية و الاسمنت توجد غالبيتها في الشمال في كل من الإسكندرية و طنطا و المنصورة , و في بعض المناطق الأخرى كالأسيوط و القصير و أسوان.

دور السياحة في الاقتصاد المصري: 

تلعب السياحة دورا مهما في نمو الاقتصاد المصري , و دلك لأنه أصبح مصدرا رئيسي للنقد الأجنبي خلال فترة 2001 إلى 2010, و هو يمثل 12% من الناتج الإجمالي المحلي لها حيت يوفر 12.5 مليار دولار سنويا , لكن بعد الأزمات التي عرفتها مصر مؤخرا بالخصوص الثورة , قد تسببت في إحداث تراجع كبير في إرادات هدا القطاع بما يصل إلى 1.67 مليار دولار في الربع الثاني من سنة 2013, محققة في دلك انخفاضا قيمته 663 مليون دولار مقارنة مع الفترة الماضية. 

بعض العوامل المفسرة لتطور القطاع الفلاحي بمصر: تتوفر مصر على العديد من المقومات التي تمكنها من إحراز تقدمات جيدا بالنسبة للقطاع الفلاحي, و هي كالآتي.

المقومات الطبيعية و البشرية : 

تتوفر مصر على العديد من المجالات الفلاحية الخصبة المتواجدة على طول نهر النيل و بالدلتا, و كما تتوفر على العديد من الموارد المائية كنهر النيل و الواحات, و منشات مائية ضخمة مثل سد أسوان , بالإضافة إلى اليد العاملة ذات الخبرة العالية في مجال الفلاحة التي تعود لالاف السنين منذ حقبة الفراعنة.

المقومات التكنولوجية: 

تعتمد مصر على المقومات التكنولوجية لتطوير القطاع الزراعي و تحسين الأداء, بالخصوص استخدام الطاقة الجديدة و المتجددة لتشغيل المعامل و الآلات الفلاحية , كما تعتمد على الاستخدام المستديم للموارد الطبيعية و النظم الجغرافية.

المقومات المادية: 

من بين أهم الأسباب التي تمكن مصر من التقدم في القطاع الفلاحي, هو دعم الدولة له, ودلك لأنها منحت الفلاحين لقروض مالية قدرت ب400 مليون جنيه خلال الموسم الفلاحي لسنة 2013- 2014, كما تقوم بتمويل المشروعات البحثية و تشجع المشاريع الصغيرة, و المشاريع القومية.

العوامل المفسرة لتطور القطاع الصناعي بمصر: 

من أهم العوامل المفسرة لتطور القطاع الصناعي بمصر ,هو توفرها على العديد من مصادر الطاقة كالفحم و الغاز و البترول التي تمكنها من تشغيل المعامل و المصانع, و كما تتوفر على تروات مهمة من المواد الأولية التي تعتمد في مختلف الصناعات كمعدن النحاس و الزنك و الرصاص و الحديد و الألمونيوم و القصدير. 

وكما تلعب العمالة الوفيرة و الرخيصة الثمن دورا مهما في تطور و ازدهار هدا القطاع, الشيء الذي يشجع معظم رؤوس المال على فتح مصانع و معامل , إضافة إلى توفرها على وسائل نقل مجهزة ,إذ يوجد بمصر شبكة مواصلات متنوعة تساعد على نقل البضائع و المنتجات وطنيا و دوليا كالموانئ البترولية و أنابيب نقل الغاز و البترول.

العوامل المفسرة لنمو القطاع السياحي بمصر: 

يلعب القطاع السياحي دورا مهم في الاقتصادي المصري , و هو يقوم على ثلاث مقومات كما يلي"

المقومات الحضارية التاريخية: 

تتوفر مصر على العديد من المواقع التاريخية كالأهرامات و القصور و المعابد الفرعونية البالغة في القدم, العديد من المواقع الأثرية الراجعة للحقبة الإسلامية.

المقومات الطبيعية: 

تتوفر مصر على مجالات طبيعية متنوعة كالصحراء و الواحات و سواحل البحر الأحمر و البحر الأبيض.

المقومات التجهيزية: 

تلعب المقومات التجهيزية دورا نمو القطاع السياحي بمصر, حيت تتوفر على العديد من الفنادق الضخمة و المصنفة عالميا, و شبكة من الطرق و المطارات الدولية المتواجدة بالقاهرة و الإسكندرية و شرم الشيخ الخ..

بعض المشاكل التي تعاني منها مصر: تعاني مصر من العديد من المشاكل الطبيعية و الاقتصادية و الاجتماعية كما يلي.

بعض المشاكل الطبيعية بمصر: 

تعاني مصر من عدة مشاكل طبيعية ترجع لطبيعتها المناخية , حيت يغلب عليها طابع المناخ الصحراوي الجاف , إذ تصل التساقطات المطرية إلى أقل من 100 ملم في أغلب أرجاء مصر ما عدى الشمال و المناطق الساحلية للبحر الأبيض المتوسط التي يعرف تساقطات من 100 إلى 250ملم , و أما بالنسبة للأراضي الزراعية فهي تشكل نسبة ضئيلة من مساحة مصر حيت توجد غالبيتها على دمياط و الإسكندرية و على طول نهر النيل, و غالبية المجالات الأخرى يتم استغلالها للرعي و بعض الأنشطة الفلاحية الضعيفة أو المنعدمة.

بعض المشاكل الاقتصادية بمصر: 

من أكبر المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد المصري هو ارتفاع عدد الديون الخارجية , حيت ارتفع من 33.308 مليار دولار أمريكي سنة 2009 إلى 33.422 مليار دولار لسنة 2012م, إضافة إلى سلبية الميزان التجاري.

بعض المشاكل الاجتماعية بمصر و الحلول المقترحة لتجاوزها: 

تعتبر البطالة هي المشكل الاجتماعي الأول الذي تعان منه مصر حيت تقدر بنسبة 14%, و هدا يرجع بشكل أساسي لنمو الديموغرافي المتزايد الذي يقدر ب2.2 مليون نسمة سنويا , و انخفاض نسبة الاستثمارات بسبب الأوضاع المتوترة للبلد و الاضطرابات الساياسية التي تعرفها, لدى لا يوجد حل لتخلص من هدا المشكل الاجتماعي سوى زيادة نسبة الاستثمارات , و إحداث المشاريع الضخمة التي تتطلب عددا كبيرا من العمال و تدريب العمال المصريين لرفع مستواهم التقني و كفاءتهم حتى يتقدم القطاع الصناعي.

خاتمة : 
تسببت الثورة المصرية في إحداث إضرابات سياسية أدت إلى عزوف المستثمرين و رؤوس المال الشيء الذي خلق لها مشاكل عديدة , و حلها سيتطلب جهودا كبيرة و وقت طويل.

شارك الموضوع

تعليقات