القائمة الرئيسية

الصفحات

درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي

التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي الثالثة اعدادي :

درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي 


مقدمة :
يساعدنا النهج الجغرافي على معالجة و دراسة مختلف الظواهر, فكيف يمكننا معالجة ظاهرة اقتصادية بالاعتماد على هدا النهج؟

فيديو درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي : 


معنى الظاهرة الاقتصادية:


هي ظاهرة قد تشمل إنتاج وتوزيع واستهلاك سلع أو خدمات كما يلي:

1- الانتاج:

أي انتاج السلع أو الخدمات بمختلف أنواعها مثل انتاج القمح أو النفط أو الخدمات السياحية الخ..

2- التوزيع:

و المقصود به هو توزيع السلع و الخدمات على الأسواق.

3- الاستهلاك:

أي استهلاك الخدمات و السلع المعروضة.

منهجية دراسة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي:

لكي نتمكن من دراسة ظاهرة اقتصادية بشكل جغرافي سيتوجب علينا الاعتماد على النهج الجغرافي باتباع هته الخطوات التالية:


خطوات النهج الجغرافي:




الخطوة 1 - الوصوف:


من خلال هته الخطوة نقوم بتقديم الظاهرة المدروسة عن طريق عملية فكرية تقوم على ترتيب الظاهرة و تحديد مواصفاتها من حيت الشكل و التوطين و الحركة.


الخطو 2 - التفسير:


هي عملية فكرية نقوم من خلالها بتحديد الأسباب التي تفسر مواصفات الظاهرة المدروسة.


الخطوة 3 - التعميم:


هي عملية فكرية نقوم من خلالها بعمل مقارنة بين نتائج الظاهرة المدروسة, لكي نستنتج قواعد و مبادئ يمكننا تعميمها على ظواهر أخرى مشابهة.

تطبيق النهج الجغرافي في معالجة ظاهرة اقتصادية:

بعدما تعرفنا على جل خطوات النهج الجغرافي , سنطبقها الان على ظاهرة انتاج حبوب القمح لبعض بلدان افريقيا, كما يلي.


وصف ظاهرة انتاج الحبوب ببعض البلدان الافريقية:


لكي نتمكن من وصف ظاهرة انتاج حبوب القمح بكل من المغرب و تونس و مصر و نيجيريا, سيتوجب علينا اتباع هته المراحل التالية.


1- الترتيب:


سنقوم بترتيب المعطيات أو البلدان بشكل تصاعدي حسب كمية انتاج كل دولة , كما هو مبين في هدا الجدول.

درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي 

2- حساب معدل الانتاج:

في هته المرحلة نقوم بحساب معدل انتاج الحبوب بالبلدان الأربعة من خلال القيام بهته العملية التالية:
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي 
قاعدة حساب معدل الانتاج:نقوم بجع كميات الانتاج الخاصة بكل الدول التي ندرسها , و بعد دلك نقسم الحاصل على عدد الدول المتوفر لدينا, و الخارج الدي سنحصل عليه هو معد الانتاج.

3- التصنيف:

في هته المرحلة نقوم بتصنيف البلدان حسب معدل الانتاج الدي حصلنا عليه, و سنقسم البلدان الى مجموعتين , المجموعة الأولى هي التي يقل انتاجها عن معدل الانتاج, و المجموعة الثانية هي التي يفوق انتاجها معدل الانتاج.

و بالنسبة لهدا المثال الدي ندرسه الان فدول المجموعة الأولى هي المغرب و تونس , و دول المجموعة الثانية هي مصر و نيجيريا.

4 - التوطين:

في هته المرحلة نقوم برسم خريطة للقارة الافريقية و نوطن عليها بلدي المجموعة الأولى و الثانية كما تشاهد.
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي 
و نسمي الحدود الطبيعية و السياسية لكل بلد على حدة, كالاتي:

المغرب:

الحدود الطبيعية للمغرب هي المحيط الأطلنتي غربا و  البحر الأبيض المتوسط شمال و الحدود السياسية هي الجزائر شرقا و موريتانيا جنوبا.

تونس:

الحدود الطبيعية لها هي البحر الأبيض المتوسط شمالا, و الحدود السياسية هي الجزائر غربا و ليبيا شرقا.

مصر:

الحدود الطبيعية لمصر هي البحر الأحمر شرقا و البحر الأبيض المتوسط شمالا, و الحدود السياسية هي ليبيا غربا و السودان جنوبا.

نيجيريا:

الحدود الطبيعية لها هي المحيط الاطلنتي جنوبا, و الحدود السياسية لها هي النيجر شمالا, و البنين غربا و الكامرون شرقا.

تم نوطن أو نحول معطيات الجدول الى روسومات مبيانية, كما يلي.
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي
درس التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي 

أفسر ظاهرة انتاج الحبوب ببعض البلدان الافريقية:

يمكننا تفسير ظاهرة انتاج الحبوب بكل من المغرب و تونس و نيجيريا و مصر, من خلال المساحات التي تخصصها كل دولة للزراعة و مردودية الانتاج بالقناطار كما يلي.
 التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي
 التدرب على معالجة ظاهرة اقتصادية باعتماد النهج الجغرافي 
نقوم بترتيب البلدان من حيت المساحة و المردودية.

من حيت المساحة:


  1. نيجيريا.
  2. المغرب.
  3. مصر.
  4. تونس.



من حيت المردودية:


  1. مصر.
  2. تونس.
  3. المغرب.
  4. نيجيريا.


نلاحظ رغم أن المغرب يمتلك مساحة صالحة للزراعة تفوق مساحة مصر, لكن مردوديته أقل منها بكتير حيت تصل مردودية مصر الى 65.41 قنطار لكل هكتار و مردودية المغرب هي 15.40 قنطار لكل هكتار.


ابراز العوامل المتحكمة في انتاج القمح:


يمكننا تفسير احتلال نيجيريا للمرتبة الأولى في انتاج القمح لأنها تتوفر على أكبر مساحة صالحة للزراعة و هدا يغطي النقص الكائن في مردوديتها الانتاجية, أما مصر فيمكننا تفسير احتلالها للرتبة الثانية في الانتاج رغم صغر مساحتها الزراعية لأن مردوديتها الانتاجية عالية جدا, أما المغرب و تونس فهما ينتميان للمجموعة الأولى أي تحت معدل الانتاج, و هدا يرجع لكون تونس تتوفر على أصغر مساحة صالحة للزراعة لكن رغم توفر المغرب على مساحة كبيرة الا أن مردوديته الانتاجية ضعيفة.

تعميم نتائج تفسير ظاهرة انتاج الحبوب على بعض البلدان الافريقية:

في هته الخطوة نقوم بتعميم نتائج الخطوة السابقة أي خطوة التفسير, بالاعتماد على منهج المقارنة الدي استعنا به,و من هنا يمكننا الخروج بقاعدة عامة من هته الظاهرة الاقتصادية (انتاج الحبوب) التي نعالجها,  وهي :
ان توفر البلاد على مساحة صالحة للزراعة قد يفيدها ادى كانت هته المساحة شاسعة, لكن المردودية تلعب دورا مهما في هته المسألة , بحيت يمكننا تعويض النقص الكائن في المساحة الصالحة للزراعة من خلال رفع مردودية الانتاج, فعلى سبيل المثال مصر تمتلك مساحة صغيرة لكن مردوديتها عالية و تجاوزت عدة دول تفوقها مساحة.

خاتمة :

تطرح اليوم العديد من الظواهر الاقتصادية , و لكي نتمكن من معالجتها سيتوجب علينا التقيد بالنهج الجغرافي.


يبحث الأشخاص أيضًا عن:



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

في هدا الموضوع سنتطرق الى