القائمة الرئيسية

الصفحات

مصطلحات و مفاهيم درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة

مفاهيم درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة:

مصطلحات و مفاهيم درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة
مصطلحات و مفاهيم درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة

المستوى الدراسي : السنة الثالثة إعدادي.
المادة : مصطلحات و مفاهيم  دروس مادة الاجتماعيات –التاريخ.
اسم الدرس :الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة.

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته , أما بعد, يسرني أعزائي التلاميذ أن أقدم لكم جميع مصطلحات و مفاهيم المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة للسنة الثالثة اعدادي , وهو احد دروس مادة التاريخ الاجتماعيات من مستوى السنة الثالثة إعدادي للدورة الثانية.

لقد قمنا بتحليل جميع المصطلحات و المفاهيم المتواجدة بهدا الدرس كي نبسط عليكم الفهم, لأنكم اد فهمتم الدرس بجميع تفاصيله ستوفقون بإذن الله تعالى في حفظه وفي الحصول على نقط جيدة, و كما تعلمون أن دروس  التاريخ للسنة الثالثة اعدادي تتوفر على عدد كبير من المصطلحات.


مغربية الاقتصاد الوطني:


هو قانون تم اصداره سنة 1973م يشجع رؤوس المال المغاربة على المساهمة في الاستثمارات الصناعية , بنسب لا تقل عن 51% من رأسمال عدة مقاولات مغربية تابعة للأجانب.


الاصلاح الهيكلي:


هو اصلاح طبقه المغرب سنة 1983م في اطار برنامج التقويم الهيكلي ,شمل العديد من القطاعات كالضريبة و التجارة الخارجية و قانون الصادرات, و قد كان يهدف الى تخفيف نفقات الدولة , لكن انعكاساته كانت سلبية من الناحية الاجتماعية.


دولة الحق و القانون:


هي دولة يتم في تطبيق القانون على كل الأطراف كالأشخاص و السلطات , و تتخد قراراتها من طرف السلطات المختصة.


العولمة:


هي عبارة عن ظاهرة يتم من خلالها تدويل كل من المبادلات الاقتصادية و المالية و القيم السياسية و الثقافية.


العهد الجديد:


هي كلمة تتم بها الاشارة الى الاصلاحات الدستورية و الحقوقية و السياسية و الاجتماعية التي أحدتت حديثا.


يبحث الأشخاص أيضًا عن:

تمارين في درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة للسنة الثالثة اعدادي

درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة

خطاطة درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة

ملخص المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

في هدا الموضوع سنتطرق الى