القائمة الرئيسية

الصفحات

درس المغرب و حوار الأديان للسنة الثالثة اعدادي

درس المغرب و حوار الأديان:

درس المغرب و حوار الأديان للسنة الثالثة اعدادي
درس المغرب و حوار الأديان للسنة الثالثة اعدادي


مقدمة:
ان التعايش و حوار الأديان من أهم مبادئ الدين الاسلامي و حقوق الانسان, و المغرب أتبت للعالم أنه دولة متحضرة تدعم ثقافة التعايش و الحوار , فماهو مفهوم حوار الأديان ؟ و ما مبادئه و أساليبه؟ و ما موقف المغرب منه؟



مفهوم حوار الأديان:


جاء حوار الأديان لنشر السلام العالمي و زرع روح المحبة و التعايش بين مختلف الديانات و الطوائف الدينية , و لكي تتحقق هته الغاية يجب التخلي مسبقا عن القناعات و الاراء المتشددة و العنصرية, حتى تتمكن كل الطوائف من العيش في تناغم دون حروب أو جرائم ارهابية, فهادا الحوار لايعني التنازل عن المبادئ أو المعتقدات أو الايمان, لكنه حوار تجتمع من خلاله كل الأديان لتعترف بحق جميع الأطراف أن تكون لها فرص متساوية في العيش و مزاولة الشعائر الدينية باعتدال.


الشروط و المبادئ التي يقوم عليها حوار الأديان:


يقوم حوار الأديان على عدة شروط و مبادئ كما يلي.


الشروط:


  • الايمان القوي بمبادئ الدين و أهدافه.
  • العلم الواسع و الاحاطة بالقضايا الدينية.
  • الحرية و الاستقلال في التفكير, بعيدا عن الضغوط السياسية و المذهبية..الخ.
  • الرغبة في الوصول الى الحق و الاعتراف به.

المبادئ:

  • الدعوة الى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة.
  • نبذ العنف و التعصب و كراهية الاخر.
  • اعتماد العقل و البرهنة و الاقناع.
  • الدعوة الى التعايش و السلام.

الأساليب التي يتم بها حوار الأديان:

يتخد حوار الأديان ثلاثة أساليب كما يلي:

الحوارات الفردية:

من خلال هته الحوارات تتم دراسة القضايا العقادية و الانسانية بين المتخصصين في الديانات.

الحوارات الجماعية:

يتم تنظيم مؤتمرات و ندوات و ملتقيات تحت اشراف الحكومات المنظمة, أو الجمعيات او المنظمات التي تدعم حوار الأديان.

الحوار بالمراسلة:

يتم هدا النوع من الحوار بواسطة تبادل الرسائل بين علماء متخصصين في ديانات مختلفة.

أمثلة عن بعض الحوارات الجماعية بين الأديان:

 اللقاء الاسلامي المسيحي في عمان الدي كان سنة 1982 م بعمان عاصمة الأردن, بدعوة من المؤتمر الاسلامي العام لبيت المقدس, و مؤتمر حوار الأديان سنة 1986م بمدينة براغ عاصمة تشكوسلوفاكيا, بدعوة من مؤتمر السلام العالمي, و المؤتمر الاسلامي اليهودي الأول في 6 يناير من سنة 2005م ببروكسيل تحت رعاية الملك محمد السادس و الملك ألبير الثاني.

موقف المغرب من حوار الأديان و ابراز مشاركته فيه:

منذ القديم و حتى الان المغرب يدعم تقافة التعايش و حوار الأديان , فهدا يتضح من الفصل الثالث للدستور المغربي الدي يقول الاسلام دين الدولة , و الدولة تضمن لكل واحد حرية ممارسة شؤونه الدينية, لدى ستجد في العديد من المدن كنائس مسيحية قديمة و بيعات يهودية و مساجد يمارس الكل فيها شعائره الدينية, و قد كان الملك الحسن الثاني رحمه الله من رواد مبد التحاور و الحث به.

اليات انخراط المغرب في تشجيع حوار الأديان:

اعتمد المغرب على ثلاث اليات للمشاركة و الانخراط في تشجيع حوار الأديان, كما يلي:
  1. المساهمة في انشطة حوار الأديان خارج المغرب.
  2. احتضان و تنظيم ندوات و مؤتمرات دولية ذات علاقة بموضوع حوار الأديان.
  3. الانخراط النشيط في المنطمات الدولية و الاقليمية كاليونسكو و الاسيسكوو التي ترعى موضوع حوار الأديان و الحضارات و الثقافات المختلفة.

مشاركة المغرب في حوار الأديان :

في 18 يونيو من سنة 1997م في مدينة الرباط, تم احتضان حوار بين الاسلام و المسيحية, حضره كل من رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان التابع للفاتيكان, و شخصيات دينية وازنة من الكنيسة, شخصيات قيادية في مختلف المنظمات الاسلامية العالمية, و من خلاله أكد المغرب على أنه أرض للتعايش و الحوار.

كما عقدت الاسيسكو في المغرب ندوة دولية بمدينة الرباط في يوليوز سنة 2001م, تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس, بهدف الحوار بين الحضارات في عالم المتغير.

خاتمة:

ان حوار الأديان من أهم المبادئ التي يجب أن يتحلى بها أي انسان مهما كانت ديانته, و هدا لكي تتمكن البشرية في العيش بتناغم في ما بينها , و قد أتبتنا للعالم أن المغرب و السلم العالمي أصدقاء منذ القدم, و هو موضوع درسنا المقبل انشاء الله.


يبحث الأشخاص أيضًا عن:

خطاطة درس المغرب و حوار الأديان للسنة الثالثة اعدادي

تمارين في درس  المغرب و حوار الأديان للسنة الثالثة اعدادي

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

في هدا الموضوع سنتطرق الى