بحث هذه المدونة الإلكترونية

تحضير الزكاة أحكامها ومقاصدها (الغايات والوظائف التنموية)

مرحبا بكم اعزائي في موقع JAMI3DOROSMAROC اليوم سنساعدكم على | التربية الاسلامية الثالثة إعدادي من مادة التربية الاسلامية للسنة الثالثة اعدادي ، حيث سنقدم لكم تعريفا لسورة الحشر و سورة التوبة و شرح المفاهيم الأساسية و المضامين الأساسية للنصوص.

تحضير الزكاة أحكامها ومقاصدها (الغايات والوظائف التنموية)
تحضير الزكاة أحكامها ومقاصدها (الغايات والوظائف التنموية)

تعريف سورة الحشر:

تعد سورة الحشر سورة  مدينة و عدد آياتها أربعة و عشرون نزلت بعد سورة البينة و ترتيبها في المصحف الكريم هو تسعة و خمسون ، و قد تمت تسميتها بهذا الاسم لأن الله صبحانه الذي جمع و اخرج اليهود من المدينة هو القادر على حشر و جمع الناس يوم الآخرة.

تعريف سورة الثوبة:

تعد سورة التوبة سورة مدنية ما عدا الآيتان 128 و 129 اللتان يعتبران مكيتان ، و عدد آياتها مئة و تسعة و عشرون و هي جاءت بعد سورة المائدة وهي تاسع سورة من حيت ترتيب القران الكريم ، و قد سميت بهذا الاسم لتوبة الله تعالى على الرسول صلى الله عليه و سلم و على كل من تبعه و سانده من مهاجرين و أنصار.

شرح مفردات الزكاة أحكامها ومقاصدها الغايات والوظائف التنموية:

  1. تبوؤوا الدار والإيمان: يقصد بها الأنصار الذين أخلصوا في إيمانهم بالله عز و اتخذوا المدينة دار للهجرة.
  2. حاجة: غيرة وحَسد.
  3. خصاصة: حاجة و فقر.
  4. من يوق: من يجنب ويكف.
  5. شحّ نفسه: يقصد بها طمع نفس الإنسان فيما ليس له أو تمنعه عما يجب عليه.
  6. صدقة: كل ما يخرجه المؤمن من مال في سبيل التقرب من الله تعالى، و يقصد بها في هذه الآية الزكاة.
  7. تطهرهم: تنظف صدورهم من البخل و الطمع و تمحو ذنوبهم.
  8. وتزكيهم بها: تطور و تنمي بها ثرواتهم و حسناتهم، و تجعلهم في منزلة المؤمنين الأبرار.
  9. صل عليهم: يقصد بها في الآية ادعي لهم بالخير و البركة و حسن الخاتمة.
  10. سكن لهم: طمأنينة و راحة عظيمة.

المضامين الأساسية للنصوص:

  1. يدعوا الله صبحانه عباده ليحرروا أنفسهم من محبة مطامع الدنيا و التخلص من الشح عبر التحلي بالكرم و الجود. 
  2. و يبين عز و جل من خلال آياته العظيمة أن الزكاة و الصدقة تنمي الثروات و الأموال و تجعل فيها البركة، وتطهير النفس من البخل والشح.

ما هي غايات الزكاة الروحية والاجتماعية والتنموية والاقتصادية؟

لقد فرض الله صبحانه الزكاة وأمر بأخذها من ثروة الأغنياء وإعطاءها لمن يستحقها من المعوزين و الفقراء و ذلك حتى لا يحتكر المال ويتداول بين الميسورين فقط. فالزكاة تعتبر أول تشريع متكامل يعمل على تحقيق الضمان و التوازن الاجتماعي ، فالزكاة لا تعتمد فقط على المساهمات التطوعية الفردية فقط بل تدخل فيها أيضا مساعدة دورية إلزامية ، والغرض منها تحقيق تغطية حاجيات الفقراء من المطعم و الملبس و المسكن و العلاج ...الخ ،و قد بدأت الزكاة في تحقيق العديد من الأهداف والغايات ، نذكر أهمها من خلال الأبعاد التالية.

1.الغايات التعبدية و الروحية للزكاة:

  • بدون زكاة لا يتمم إسلام المرء لأنها ركن من أركان الإسلام.
  • تعتبر الزكاة إحدى وسائل التقرب من الله عز و جل، و بهدف كسب رضاه و الحصول على الأجر والثواب.
  • تجعل المؤمنين يعون فضل الله عليهم الذي وهبهم نعمة المال.
  • تعد الزكاة دليلا قويا على صدق محبة المسلم بالله تعالى و صدق إيمانه به.

2 .الغايات النفسية و التربوية للزكاة:

  • تطهر الزكاة نفس المؤمن من رذيلة الجشع والشح و تحررها من محبة مطامع الدنيا.
  • تساهم الزكاة و الصدقة في القضاء على البغض و الحسد بين الفقراء و الأغنياء مما يجعل المجتمع أكتر تماسكا.
  • تزرع في المؤمنين روح الإِنفاق في سَبيلِ الله.
  • تساهم في نشر القيم الإنسانية.

3.الغايات الاجتماعية للزكاة:

  • تساهم الزكاة في تحقيق مبادئ التكافل والتضامن بين الميسورين والمحتاجين.
  • تساهم في تحسين الظروف المعيشية للطبقة الفقيرة.
  • تواسي ذوي الحاجة والفاقة وتضمن لهم العيش الكريم.
  • تقلل من كرب المحتاجين و تضمن لهم حياة كريمة.
  • حل الأزمات والعلل الاجتماعية مثل التسول والتشرد والبطالة ...
  • تحد من انتشار الطبقية الاجتماعية و بالتالي تقلل من انتشار الجريمة.
  • تساهم الزكاة في نشر السلم الاجتماعي.

4.الغايات الاقتصادية للزكاة:

  • المساهمة في إنشاء مشاريع تدر الدخل.
  • خلق فرص عمل للحرفيين والمهرة.
  • محاربة الطبقية الاجتماعية و سد الفجوة بين الأغنياء و الفقراء.

ما هي الوظائف التنموية والاقتصادية للزكاة؟

الزكاة ركن أساسي من أركان التنمية الاقتصادية ، إضافة إلى دورها الاجتماعي الذي يلعب دورا مهما في تحسين الأحوال الاجتماعية للفئات الفقيرة ، فإذا تم تنظيم قبضها و توزيعها على الفقراء و المحتاجين بشكل عادل ،فهذا سيحقق تنمية اقتصادية كبيرة في البلدان الإسلامية.

الوظائف الاقتصادية والتنموية للزكاة:

  • ان الزكاة تجعل أموال مانحيها محفوظة و مصونة و يجعل الله فيها البركة و ينميها لأصحابها.
  • تخرج الزكاة المال من دائرة الركوض و الخمول إلى دائرة الاستثمار.
  • تساعد الزكاة على حل معظم المشاكل الاقتصادية التي تضر بالمجتمع مثل البطالة و الفقر والبطالة.
  • تشجع الزكاة الفقراء على الإنفاق و شراء حاجاتهم اليومية و بالتالي تزداد الاستثمارات و تتوسع المشاريع المدرة للدخل مما يخلق فرص عمل جديدة و في الأخير تتطور الدولة و تتقدم الأمة.
  • تحسن الزكاة الوضعية المالية للمحتاجين فتجعلهم كباقي فئات المجتمع لهم دور فعال في التنمية.

متى تحقق الزكاة أهدافها؟

لكي تحقق الزكاة أهدافها التنموية والاجتماعية والاقتصادية ، يجب استيفاء عدة شروط منها:
  • إضفاء الطابع المؤسسي على الزكاة. على الدولة أن تشرف على تحصيل الزكاة وصرف أموالها من خلال جهاز إداري ومحاسبي مستقل لضمان جمع الأموال وتوزيعها بطريقة عادلة.
  • يجب أن تعطى الزكاة إلا لمستحقيها الشرعيين فقط “و هم الأصناف الثمانية المحددين بنص القرآن”.
  • و يجب أن تعطى عن طيب خاطر و بغية من المزكي في كسب مرضاة الله و وده.
  • يجب أن تعطى للمحتاجين الحقيقيين أي الفقراء الذي يعملون كل يوم و لا يكسبون ما يكفيهم لتغطية حاجياتهم.
  • يجب أن لا تعطى الزكاة لمن يمتهن التسول و هو ذو بنية جسدية سليمة.
  • و يجب أن لا تعطى الزكاة لمن له القدرة على العمل لكنه اتكالي و كسول يرغب في الأكل و الشرب دون تحريك ساكن.
  • يجب أن لا تعطى الزكاة لشخص مدمن على المسكرات أو التدخين حتى لا يستعملها في المحرمات ، فهناك أناس أحق منه بها.




شارك الموضوع

التعليقات

  1. Unknown
    شكرا

اعلان بعد ثالث عنوان

اعلان بعد ثاني عنوان

آخر المشاركات

close