المغرب العربي بين التكامل والتحديات + pdf

محتويات
Sponsored Links
  • + ملحقات الدرس
  • + دروس أخرى
  • شارك
Sponsored Links

درس المغرب العربي بين التكامل والتحديات

أهلاً وسهلاً بكم في موقعنا jami3 doros maroc. في هذا اليوم، نضع بين أيديكم شرحًا مبسطًا للدرس الثاني في مكون الجغرافيا للسنة الثالثة إعدادي، الدورة الأولى، المسمى ب"المغرب العربي بين التكامل والتحديات". استندنا في تقديم هذا الشرح على المقررات الدراسية الرسمية في الدولة المغربية، وبالتحديد كتاب "منار الاجتماعيات" وكتاب "التجديد في الاجتماعيات"، كل ذلك من أجل تقديم المساعدة لكم في فهم واستيعاب مكونات هذا الدرس بشكل أفضل.

مقدمة

تتمتع دول المغرب العربي بثروات طبيعية وبشرية متنوعة. ولتطوير إمكانياتها الاقتصادية، لابد من إحداث تكامل اقتصادي فيما بينها للتصدي للتحديات والأزمات التي قد تعرقل مسيرة نموها.

فما هي أوجه التكامل بين دول المغرب العربي؟ وما هي التحديات التي تواجهها؟

أوجه التكامل الاقتصادي بين دول المغرب العربي

تتميز دول المغرب العربي بوجود تكامل اقتصادي فيما بينها، نتيجة لتوفر كل دولة على ثروات فلاحية وباطنية متنوعة. هذا التوازن في الموارد يمكّن كل دولة من تصدير المنتجات التي تزخر بها الى الدولة التي تفتقرها، هذا التبادل يؤدي إلى ترابط و تكامل اقتصادي بين هذه الدول.

التكامل بين بلدان المغرب العربي من خلال الواردات و الصادرات

يمكن لحركة الواردات والصادرات أن تساهما في تعزيز التكامل الاقتصادي بين دول المغرب العربي، حيث أنهما يلبيان الاحتياجات المختلفة لكل دولة، ويعوضان النقص الكامن في مواردها المحلية.

  • من خلال حركة الصادرات، يمكن للدولة أن تبيع منتجاتها ومواردها لدولة أخرى، وبهذا تحصل على أموال طائلة تساعدها على النمو.
  • من خلال حركة الواردات، يمكن للدول التي تفتقر لسلعة معينة أن تسد حاجياتها، وتضمن الحصول عليها لتلبية حاجيات مواطنيها أو صناعاتها. فالمغرب، على سبيل المثال، يعتمد على الواردات لشراء الموارد الطاقية الضرورية لعجلة اقتصاده، بينما الجزائر تعتمد على الواردات لشراء المواد الغذائية الضرورية لعيش مواطنيها. 

ولذلك، ينبغي على بلدان المغرب الكبير أن ترفع من حجم التجارة فيما بينها لتحقيق تكامل اقتصادي حقيقي فيما بينها.

التحديات التي تواجه دول المغرب العربي

تواجه بلدان المغرب العربي تحديت عديدة، على مستوى تقلبات المناخ و على المستوى الاجتماعي و الاقتصادي و التنموي.

التحدي المائي

أصبحت الموارد المائية تواجه تحديات جمة في دول المغرب العربي. حيث أن كميتها في تناقص مستمر، و ذلك بسبب عدة عوامل منها ظاهر التصحر، و تبعات التغير المناخي مثل الجفاف، و استنزاف الفرشة المائية من قبل كبار الفلاحين و شركاز الزراعة و تربية المواشي،بالاضافة للاستهلاك الغير عقلاني للماء الشروب من قبل المواطنين.
لنلقي نظرة على المبيان الذي يستعرض احتياطي المياه في بعض دول المغرب العربي (بالمليار m3):
المغرب العربي بين التكامل و التحديات
المغرب العربي بين التكامل و التحديات

التحدي الديموغرافي

تواجه أغلب دول المغرب العربي تحديًا ديموغرافيًا كبيرًا نتيجة للزيادة المستمرة في معدل النمو السكاني. هذا النمو يترافق مع هجرة كبيرة من ساكنة المناطق الريفية إلى المدن، مما يؤدي إلى اكتضاض المدن و توسعها العمراني على حساب الأراضي الزراعية. 

هذا التحول السريع قد يؤدي إلى مشكلات عديدة في المستقبل، مثل تدهور الوضع الاجتماعي نتيجة لنقص المنتجات الزراعية والموارد المائية، و تزايد نسب البطالة و الفقر نتيجة الضغط الديموغرافي الهائل.

ويظهر الجدول التالي تطور نسبة النمو الديموغرافي في بلدان المغرب العربي خلال السنوات 1975، 2002، و2012.
البلد 1975 2002 2012
موريتانيا 2.5 2.7 1.4
الجزائر 2.5 1.5 1.4
المغرب 1.5 2 22 1
تونس 2 1 1
ليبيا 3 1.8 0.8

التحدي الاقتصادي

تواجه بلدان المغرب العربي تحديات اقتصادية ضخمة، حيث تظل هذه الدول مرتبطة بشكل كبير بالاقتصادات المتقدمة. هذه التبعية الاقتصادية تظهر بوضوح في العلاقات التجارية المحدودة بين دول المغرب العربي نفسها، والتي تعكس ضعف التكامل الاقتصادي فيما بينها. إضافة إلى ذلك، تعاني معظم هذه الدول من قدرات صناعية محدودة، مما يجعلها تستورد الغالبية العظمى من الآلات والمنتجات الصناعية من الخارج، وبالتالي تصبح صناعة الدول المغاربية رهينة بقوى أجنبية.

كما تعاني العديد من هذه الدول من تفاقم الديون الخارجية، مما يضع ضغوطًا مالية على اقتصادياتها ويقلل من قدرتها على الاستثمار في مشروعات التنمية المحلية. هذه المشاكل تتراكم لتؤثر سلبًا على مساعي التنمية، وتحد من قدرة هذه الدول على تحقيق نمو اقتصادي مستدام وتوفير فرص عمل للشباب المتزايد عددهم.

التحدي التنموي

تمتاز معظم دول المغرب العربي بنتاج داخلي خام ومعدلات تنمية معتدلة نسبيًا، خصوصًا عند مقارنتها مع التكتلات الدولية الأخرى مثل الاتحاد الأوروبي.

تعريف مؤشر التنمية البشرية 

مؤشر التنمية البشرية هو مؤشر ابتكرته الأمم المتحدة لقياس مستوى رفاهية الشعوب في العالم، بالاعتماد على ثلاثة عوامل رئيسية هي:الدخل الفردي وهو تعبير عن مستوى المعيشة في بلد ما، و نسبة تمدرس الكبار الذين تزيد أعمارهم عن 15 عامًا، و أمد الحياة عند وهو تعبير عن متوسط العمر المتوقع للسكان.

تعريف الناتج الداخلي الخام

الناتج الداخلي الخام (GDP) هو مقياس إجمالي للقيمة الاقتصادية المنتجة داخل بلد ما خلال فترة زمنية محددة، عادةً سنة واحدة. يتم حسابه بجمع قيمة جميع السلع والخدمات النهائية المنتجة في البلد خلال تلك الفترة.

مشكلة الهجرة و الفقر ببلدان المغرب العربي

تشكل الهجرة السرية أو القانونية عائقًا أمام التنمية الاقتصادية للبلدان المغاربية، وذلك بسبب استنزاف الأدمغة والطاقات القادرة على العمل، مما يجعل هذه الدول في خصاص دائم للكفاءات، ويخلق لها عدة مشاكل تنعكس في الأخير على المجتمع وتزيد من انتشار الفقر.


تبين الخريطة التالية نسبة السكان تحت عتبة الفقر المادي لسنة من سنة 2006 الى 2010
درس المغرب العربي بين التكامل و التحديات

خاتمة

تتوفر بلدان المغرب العربي على ثروات وموارد مختلفة، يمكن توظيفها في خلق تكامل اقتصادي حقيقي بالرفع من قيمة التبادلات التجارية.

المغرب العربي بين التكامل والتحديات pdf

يمكنك تحميل درس المغرب العربي بين التكامل والتحديات للسنة الثالثة إعدادي بصيغة pdf من خلال زر التملي أسفله.



شارك الموضوع

النشرة التعليمية المجانية live

تصحيح 8 نماذج للفرض على المباشر