مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية (المنار + التجديد)

محتويات

مسؤولية الدولة في ايجاد حلول للمشاكل الاجتماعية

مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية
مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية


مرحبا بكم أعزائي في موقع jami3dorosmaroc نقدم لكم اليوم شرح جد مبسط لدرس مسؤولية الدولة في ايجاد حلول للمشاكل الاجتماعية المسمى أيضا باسم "مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية ومسؤوليتنا نحن"، سنتعرف فيه على المرفق العام و على مسؤولية الدولة و الأفراد و الجماعات في حل المشاكل الاجتماعياة و على مسؤوليتنا نحن ، و قد اعتمدنا في هذا الموضوع على معطيات و محاور مختلف المقررات الدراسية أبرزهم منار الاجتماعيات السنة الثالثة اعدادي و التجديد في الاجتماعيات الثالثة اعدادي ، ليستفيد الجميع.

مقدمة 

ينتج عن عدم التكافؤ بين النمو الديموغرافي و النمو الاقتصادي احداث مشاكل اجتماعية متعددة أبرزها الأمية و البطالة...الخ

اذا ما هي الاطراف المسؤولة عن حل المشاكل الاجتماعية؟ و كيف تبادر الى ذلك ؟ و ما دوري أنا في حل بعض المشاكل الاجتماعية المطروحة بحدة في محيطي؟

الاطراف المسؤولة عن ايجاد حلول للمشاكل الاجتماعية

المشاكل الاجتماعية هي مشاكل تمس جل مكونات البلاد بما فيها من مؤسسات و جماعات و أفراد ، لذا سيتطلب حله تظافر الجهود و مساهمت كل من: 

  1. الدولة: بمختلف مؤسساتها الحكومية كالمصالح الادارية و الولايات و العمالات و الأقاليم، و المؤسسات المحلية ، كالجماعات الحضرية و مجالس العملات و الأقاليم ، و مجالس الجهات ، و التي يمكنها حل مجموعة من المشاكل الاجتماعية من خلال خلق مشاريع و برامج تكافح تلك المشاكل ، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطا انطلاقتها جلالة الملك محمد السادس ، بهدف التصدي للفقر و العجز كمنح اليات مجهز لبيع السمك بالتقسيط للشباب العاطلين، أو كبرنامج انطلاقة لدعم وتمويل المقاولات.
  2. الجمعيات: المثمثلة في المجتمع المدني ، كالجمعيات ذات الاهتمامات التنموية أو الثقافية أو المهنية أو الحقوقية..الخ بالاضافة الى النقابات المهنية و الأحزاب السياسية ، التي يمكنها المساهمة في حل بعض المشاكل الاجتماعية باقتراح حلول مناسبة لها.
  3. الأفراد: المقصود بهم نحن المواطنين ، يمكننا المساهمة أيضا في حل المشاكل الاجتماعية بالأعمال التطوعية ،على سبيل المثال قد يتطوع شخص ما لتعليم الأميين القراءة و الكتابة و بهذا يكون قد ساهم في حل مشكل الأمية.

و من ابرز الأدوات التي تستعمل لحل هذه المشاكل المجتمعية هي المرافق العمومية

المرفق العمومي

المرفق العمومي هو اي مشروع أنجزته الدولة بهدف اشباع حاجات المجتمع و تبلية مصالحه العامة ، كالفضاءات الخضراء و فضاءات الترفيه و التثقيف بالاضافة الى باقي المرافق المرتبطة بالقطاعات الأساسية كالماء و الكهرباء و النقل و الصحة و التعليم..الخ و يتم التمييز بينها من خلال المعايير التالية.

مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية
مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية

بعض اليات النهوض بالمرفق العمومي

فيما يلي اليات تمكننا من النهوض بالمرافق العمومية و تطويرها : 

  1. اليات أخلاقية : كالالتزام بالأخلاق و خدمة المواطن باخلاص. و اعتبار خدمة المواطن عملا مجتمعيا ، و امتلاك روح المسؤولية ، و احترام حقوق المواطن. 
  2. اليات تدبيرية : تتجلى في التدبير العقلاني للوقت ، و تبسيط الاجراءات الادارية. و الاهتمام بتكوين الكفاءات. و اصلاح التسيير و ترشيد الموارد.
و للحافظ على هذه المرافق العمومية التي تخدم مصالحنا ، يجب علنا كمواطنين أن نتلزم ببعض الواجبات منها: 
  1. احترام المرفق العمومي ، و عدم القيام بأي سلوك سيء الى بنايته و تجهيزاته و العاملين فيه. 
  2. المشاركة في توعية المواطن (داخل الحي و الأسرة أو القسم...) بأهمية هذه المرافق العمومية في حل بعض مشاكلهم. 
  3. التطوع في حملات النظافة و الصيانة لفائدة المرفق العمومي ، و التبرع لمصلحته اذا كان في المستطاع.

خطوات حل مشكل اجتماعي من طرف الدولة و الجمعيات و الأفراد

مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية
مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية

أمارس مسؤوليتي كمواطن في ايجاد الحل لمشكل اجتماعي بمحيطي

مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية
مسؤولية الدولة والأفراد والجماعات في حل المشاكل الاجتماعية

يبحث الأشخاص أيضًا عن



شارك الموضوع

تعليقات

الامتحان الجهوي

تحفيز للدراسة و العمل: عقلية المقاتل

examen régional svt 3ac fr

حزمة الاستعداد للامتحان الجهوي خيار فرنسي

الامتحان الجهوي خيار عربي

حزمة الاستعداد للامتحان الجهوي خيار عربي